اسم المستخدم

اخر التنزيلات

خلفيات حديثة

وأوصى المواقع

رسائل النور

 باسمه سبحانه   ايها المستخلف المبارك  نودّ هنا بيان ثلاثة أمثلة عن الأفعال الربانية - من بين الآلاف منها - مما تشير إليها الآيات الثلاث المتصلة بعضها ببعض في سورة النحل، ومع ان كل فعل منها يحتوي على نكات لا حصر لها الاّ أننا...
1
باسمه سبحانه  ايها المستخلف المبارك لما كانت شفقة الإنسان تجلٍ من تجليات الرحمة الربانية، لا ينبغى تجاوز درجة الرحمة الإلهية والمغالاة اكثر من رحمة من هو رحمة للعالمين صلى الله عليه وسلم فلو تجاوزها وغالى بها فإنها ليست رحمة ولا رأفة قط،...
2
 باسمه سبحانه أيها المستخلف المبارك    رشحة من بحر معرفة النبي صلى الله عليه وسلمانظر! الى هذا الشخص النوراني كيف ينشر من الحقيقة ضياءً نَوّاراً، ومن الحق نوراً مضيئاً! حتى صيّر ليل البشر نهاراً وشتاءه ربيعاً، فكأن الكائنات تبدل...
3
 باسمه سبحانه أيها المستخلف المبارك   رشحة من بحر معرفة النبي صلى الله عليه وسلمانظر واستمع ما يقول! ها هو يبحث عن حقائق مدهشة عظيمة، ويُنذر البشر ويبحث عن مسائل جاذبة للقلوب، لازمة جالبة للعقول الى الدقة (1) فيبشّر البشر. ومن...
4
باسمه سبحانهأيها المستخلف المبارك  رشحة من بحر معرفة النبي صلى الله عليه وسلمفياللعجب! .. مايطلب هذا الذي قام على الارض وجمَعَ خلفَه جميع الانبياء، افاضل بني آدم، ورفع يديه متوجهاً الى العرش الاعظم ويدعو دعاءً يُؤمِّن عليه الثقلان، ويُعلَم...
5
 باسمه سبحانهأيها المستخلف المبارك  رشحة من بحر معرفة النبي صلى الله عليه وسلماعلم ! ان هذا الشخص، المشهود لنا بشخصيته المعنوية، المشهور في العالم بشؤونه العلوية؛ كما انه برهانٌ ناطقٌ صادقٌ على الوحدانية، ودليلٌ حقٌّ بدرجة حقانية...
6
 باسمه سبحانه أيها المستخلف المبارك   رشحة من بحر معرفة النبي صلى الله عليه وسلماعلم! ان كنت عارفاً بسجية البشر، انه لايتيسر للعاقل ان يدّعي في دعوى فيها مناظرة كذباً يخجل بظهوره، وان يقوله بلا حجاب وبلا مبالاة وبلا تأثر يشير الى...
7
 باسمه سبحانهأيها المستخلف المبارك  رشحة من بحر معرفة النبي صلى الله عليه وسلممن المعلوم ان رفع عادةٍ صغيرة (كالتتون) (1) مثلاً، من طائفة صغيرة بالكلية قد يَعسَرُ على حاكم عظيم بهمّة عظيمة،مع أنّا نرى هذا الذات ها هو قد رفع بالكلية؛...
8
 باسمه سبحانه  أيها المستخلف المبارك    رشحة من بحر معرفة النبي صلى الله عليه وسلمان ما يعرّف لنا ربَّنا لايعد ولايحد، فمن البراهين الكبيرة والحجج الكليةبرهان ناطق مفسر لكتاب العالم وحجة الله على الانام فلنذكر من بحر معرفته...
9
 باسمه سبحانهأيها المستخلف المبارك  رشحة من بحر معرفة النبي صلى الله عليه وسلمفان قلت: مَن هذا الشخص الذي نراه قد صار شمساً للكون، كاشفاً بدينه عن كمالات الكائنات، وما يقول؟قيل لك: 
10

ارتباط معرفة صفات الله جلّ جلاله واسمائه الحسنى "بأنانية"الانسان

باسمه سبحانه  

أيها المستخلف المبارك  

 

السؤال :

لِمَ ارتبطت معرفة صفات الله جلّ جلاله واسمائه الحسنى  "بأنانية" (1)الانسان؟

الجواب:ان الشئ المطلق والمحيط، لا يكون له حدود ولانهاية؛ فلا يُعطى له شكل ولا يُحكَم عليه بحكم، وذلك لعدم وجود وجه تعيّنٍ وصورةٍ له؛ لذا لاتُفهم حقيقة ماهيته.

فمثل:الضياء الدائم الذي لا يتخلله ظلام ، لا يُشعَر به ولا يُعرَف وجودُه الاّ اذا حُدّد بظلمة حقيقية أو موهومة.

النجاة من ألم الشفقة

باسمه سبحانه  

أيها المستخلف المبارك  

 

السؤال :  

كيف نجوتُ من ألم الشفقة؟  

اخوتي الاعزاء الاوفياء!

لقد شعرتُ - بدافع العطف الانساني - بحزن أليم جداً للبشرية المضطربة في هذا الشتاء القارس، والشتاء المعنوي الرهيب الذي يلطخ البشرية بالدماء، فأمدّت حكمة الخالق الكريم ورحمته تعالى قلبي المحزون، وهو ارحم الراحمين واحكم الحاكمين - كما بينته ذلك في كثير من الاماكن - فورد هذا المعنى الى القلب:ان تألمك هذا الشديد، يجرى مجرى الانتقاد لحكمة ذلك الحكيم ورحمة ذلك الرحيم سبحانه وتعالى. فلا رأفة - في دائرة الامكان - تسبق الرحمة الآلهية، ولا حكمة اكمل من حكمته الربانية. فكّر: ان العصاة ينالون جزاءهم والابرياء والمظلومون سينالون ثوابهم بعشرة اضعاف مما قاسوا. فعليك النظر الى الحوادث الواقعة خارج دائرة اقتدارك من زاوية رحمته وحكمته وعدالته وربوبيته تعالى.

اصول العروج الى المعرفة الالهية

باسمه سبحانه  

أيها المستخلف المبارك  

 

السؤال :  

ما هي اصول العروج الى المعرفة الالهية ؟  

وهناك اصول اربعة للعروج الى عرش الكمالات وهو "معرفة الله"جلّ جلاله:

إلى الشام

  النورسي    

بديع الزمان   

 

إلى الشام: 1911م (1329هـ)  

[سافر إلى الشام شتاءً في أواخر سنة 1910م (1329هـ) وهناك ألقى خطبة في الجامع الأموي، ثم طبعت في رسالة سميت (الخطبة الشامية)]

من مقدمة الخطبة الشامية:

هذه الرسالة العربية قد أُلقيتْ درساً في الجامع الأموي بدمشق منذ أربعين عاماً(1)، وذلك بناءً على إصرار العلماء هناك، واستمع إليها ما يقرب من عشرة آلاف شخص، بينهم ما لا يقل عن مائة من كبار علماء الشام.

في طريقه إلى (وان) و محاورة مع البوليس الروسي

  النورسي  

  بديع الزمان   

 

في طريقه إلى (وان)و محاورة مع البوليس الروسي:1910م (1328هـ)  

«لم يلبث في إستانبول، بل غادرها إلى (وان) عن طريق (باطوم). وفي طريقه إلى (وان) مرّ على مدينة (تفليس) وصعد على (تل الشيخ صنعان).»(1)

محاورة مع البوليس الروسي:

قبل عشر سنوات ذهبت إلى (تفليس) وصعدت تل الشيخ صنعان، كنت أتأمل تلك الأرجاء أراقبها. اقترب مني أحد رجال البوليس فقال :

- بم تنعم النظر؟

قلت: اخطط لمدرستي!

 

التوفيق بين القدر والجزء الاختياري

باسمه سبحانه  

أيها المستخلف المبارك  

سؤال :

كيف يمكن التوفيق بين القدر والجزء الاختياري؟

الجواب: بسبعة وجوه:

الاول: ان العادل الحكيم الذي تشهد لحكمته وعدالته الكائنات كلها، بلسان الانتظام والميزان، قد اعطى للانسان جزءاً اختيارياً مجهول الماهية، ليكون مدار ثواب وعقاب.فكما ان للحكيم العادل حكَماً كثيرة خفية عنا، كذلك كيفية التوفيق بين القدر والجزء الاختياري خافية علينا. ولكن عدم علمنا بكيفية التوفيق لا يدل على عدم وجوده.

الثاني: ان كل انسان يشعر بالضرورة ان له ارادة واختياراً في نفسه، فيعرف وجود ذلك الاختيار وجداناً. وان العلم بماهية الموجودات شئ والعلم بوجودها شئ آخر. فكثير من الاشياء وجودها بديهي لدينا الاّ أن ماهيتها مجهولة بالنسبة الينا. فهذا الجزء الاختياري يمكن ان يدخل ضمن تلك السلسلة، فلا ينحصر كل شئ في نطاق معلوماتنا، وان عدم علمنا لا يدل على عدمه.

معجزاته صلى الله عليه وسلم في اخباره عن المستقبل

 

يذكر في التاريخ رجال ادّعوا معرفة الغيب والقدرة على التنبؤ بالمستقبل، والقليل منهم استطاع أن يصيب في بعض ما قاله دون مراعاةٍ للدقة في التفاصيل، أما أن يوجد في البشرية من يُخبر بعشرات من الأمور المستقبلية بأوصافٍ شاملة ودقّة مذهلة، بحيث يشهد الواقع على صحّة كل ما تنبّأ به دونما أخطاء، فذلك أمرٌ لا سبيل إلى معرفته أو الوصول إليه إلا بوحي من الله عزّ وجل، وهو ما جعل إخبار النبي - صلى الله عليه وسلم – عن الأحداث والوقائع التي كانت في حياته وبعد مماته وجهاً من وجوه الإعجاز  .فقد أخبر النبي – صلى الله عليه وسلم – عن كثيرٍ من الغيوب التي أطلعه الله عليها نذكر منها :