اسعد انسان

باسمه سبحانه  

ايها المستخلف المبارك 

اسعد انسان

 

يشير بديع الزمان النورسي في مكتوبه السادس عشر الى كينونة السعادة   

(( فلابد ان اسعد انسان هو مَن: لا ينسى الآخرة لأجل الدنيا.. ولا يضحي بآخرته للدنيا.. ولا يفسد حياته الابدية لاجل حياة دنيوية.. ولا يهدر عمره بما لا يعنيه.. ينقاد للأوامر انقياد الضيف للمضيّف. ليفتح باب القبر بأمان.. ويدخل دار السعادة بسلام)).

ثم يقول في الحاشية

(( بناءً على هذه الاسباب لا ابالي بالمظالم التي نزلت بي شخصياً ولا اعير بالاً للمضايقات التي تحيط بي واقول: انها لا تستحق الاهتمام، فلا اتدخل بامور الدنيا )) .(*)

نعم فسيرنا في مزرعة الاخرة لابد ان يشابه حالة الضيف داخل مزرعة يقطف ما يشتهيه لا متلبساً بمشاعر عامل يحصد  ليكتنز غيره فدم في اعمارك للارض كونك ضيف تسر بما يقدم اليك من موائد الارزاق فالله استضافك لا ليكون همك الاكتناز لغيرك بل ليكون معبرك لمقر سرورك الابدي واجعل فرحك بدوام استقامة سيرك ملهاتاً عن آلام اشواك تتعثر بها

                        

 فإن كنتُ سالكاً لدرب الوصول لا تسكرني مغريات تفوت، ولا تكدرني آلام وإن تدوم  .

 

 

اللهم صلى افضل صلاتك على اسعد مخلوقاتك سيدنا محمد

وعلى آله وسلم عدد معلوماتك ومداد كلماتك

 كلما ذكره الذاكرون

او غفل عن ذكره

 الغافلون

 

_______________________________

(*) المكتوبات ص (89)