الاخلاص ومرضاة الله

 
 
بسم الله الرحمٰن الرحيم
 
﴿وَقوُمُوا للهِ قَانتِينَ ﴾ (البقرة:238)
 
 
 
قطرة نورية من كليات رسائل النورسي
 
لاجل الوصول الى الظفر بالاخلاص وللحفاظ عليه، ولدفع الموانع وازالتها اجعلوا دستوركم الاول:
 
ابتغاء مرضاة الله في عملكم. فاذا رضى هو سبحانه فلا قيمة لإعراض العالم اجمع ولا اهمية له.
 
واذا ما قبل هو سبحانه فلا تأثير لردّ الناس اجمعين.
 
واذا اراد هو سبحانه واقتضته حكمته بعد ما رضى وقبل العمل، وجعل الناس يقبلونه ويرضون به،
 
وان لم تطلبوه انتم، لذا ينبغي جعل رضى الله وحده دون سواه القصد الاساس في هذه الخدمة..
 
خدمة الإيمان والقرآن.(*)
 
_____________________
 
(*) كليات رسائل النور – اللمعات ص: 242