الدلائل الآفاقية تعرف النبي

 

باسمه سبحانه

أيها المستخلف المبارك  

رشحة من بحر معرفة النبي صلى الله عليه وسلم

 

اعلم! ان هذا البرهان النوراني الذي دل على التوحيد وأرشد البشر اليه،

كما انه يتأيد بقوة ما في جناحَيه: نبوةً وولايةً من الاجماع والتواتر..

وكذا تصدّقه اشاراتُ الكتب السماوية من بشارات التوراة والانجيل والزبور وزُبُر الاولين..

 

وكذلك تصدّقه رموزات الارهاصات الكثيرة المشهودة.. 

وكذا تصدّقه بشارات الهواتف الشائعة المتعددة..

وكذا تصدّقه شهادات أهل الكهانة المنقولة بالتواتر..

وكذا تصدقه دلالات الف معجزات من امثال شق القمر ونبعان الماء من الاصابع كالكوثر،

ومجئ الشجر بدعوته،

ونزول المطر في آن دعائه، وشبع الكثير من طعامه القليل،

وتكلم الضب والذئب والظبي والجمل والحجر الى الفٍ مما بيّنَه الرواةُ  الثقاة والمحدّثون المحققون..

وكذا تصدّقه شريعته الجامعةُ لسعادات الدارين. (*)

 

__________________________

(*) كليات رسائل النور- المثنوي العربي النوري ص:56