الدلائل الأنفسية تعرف النبي

باسمه سبحانه

أيها المستخلف المبارك  

رشحة من بحر معرفة النبي صلى الله عليه وسلم

اعلم! انه كما تصدّقه الدلائل الآفاقية، كذلك هو كالشمس يدل على ذاته بذاته، فتصدّقه الدلائل الأنفسية؛

اذ اجتماع اعالي جميع الاخلاق الحميدة في ذاته بالاتفاق..

 

وكذا جمعُ شخصيته المعنوية في وظيفته افاضل جميع السجايا الغالية  والخصائل النزيهة..

كذا قوة ايمانه بشهادة قوة زهده وقوة تقواه وقوة عبوديته..

وكذا كمال وثوقه بشهادة سِيَره وكمال جدّيته وكمال متانته..

وكذا قوة امنيته في حركاته بشهادة قوة اطمئنانه، تصدّقه في دعوى تمسكه بالحق وسلوكه على الحقيقة،

كما تصدّق الاوراقُ الخضرة والازهار النضرة والاثمار الطرية حياةَ شجرتها.(*)

_________________________________

(*) كليات رسائل النور- المثنوي العربي النوري ص:56