الرسول هو المثال النموذج

باسمه سبحانه

 

أيها المستخلف المبارك     

الرسول هو المثال النموذج لما بينه القرآن

 

لقد وصف الله سبحانه وتعالى الرسول صلى الله عليه وسلم في القرآن الحكيم بقوله:

  (وإنّكَ لَعلَى خُلُقٍ عَظيم)   (القلم: 4).

ووصفه الصحب الكرام كما وصفـتـه الصحابيـة الجلـيلـة الصـديـقة عـائشـة رضي الله عنها قائلة: (كان خُلُقهُ القرآن) (1).

اي: ان محمدا صلى الله عليه وسلم هو المثال النموذج لما بينه القرآن الكريم من محاسن الاخلاق، وهو افضل من تمثلت فيه تلك المحاسن، بل انه خلق فطرة على تلك المحاسن.

ففي الوقت الذي ينبغي ان يكون كل من افعال هذا النبي العظيم صلى الله عليه وسلم واقواله واحواله، وكل من حركاته نموذج اقتداء للبشرية، فما اتعس اولئك المؤمنين من امته الذين غفلوا عن سنته صلى الله عليه وسلم ممن لايبالون بها او يريدون تغييرها فما اتعسهم وما اشقاهم! (*)

______________________

(1) جزء من حديث عائشة رضي الله عنها. اخرجه مسلم 746 واحمد 6/54، 91، 163 وابو داود 1342 والنسائي 3/199 ــ 200  والدارمي.

(*) كليات رسائل النور – اللمعة الحادية عشر ..ص:95