الانبساط والانقباض

 

النورسي 

بديع الزمان 

 

حالات متميزة 

الانبساط والانقباض: 

من اول صباوتي إلى الآن، تتفاوت حالي كأني اكون في حين على رأس المنارة، وفي وقت في قعر البئر..

وكم من حقائق هي احبّتي ويعرفنني، تصير اجنبية انكرها في آن..

ثم في حين آخر تجئ الحقيقة الدقيقة التي ما سمعت بإسمها إلى يديّ بلا دعوة.

وكم اكون اجهل من (باقل)(1)قد اظن نفسي في السياسة كـ(سَحبان).(2)

 

نعم! ماحيلتي..

هكذا ترد السانحات إلى القلب..

فبينما اجدني كأنني اتكلم فوق منارة عالية، اذا بي - في احيان أخرى - أنادي من قعر بئر عميق.(3)(*)

 

 

_______________

(1) باقل الأيادي جاهلي يضرب به المثل في العيّ والبلاهة.

(2) مقدمة "رجتة العوام" - الصيقل الإسلامي- النص العربي/118- ط. انقرة.

     وسحبان بن وائل: رجل إشتهر بفصاحته وبلاغته، حتى ضرب به المثل فقيل: أفصح من سَحبان.

(3) المثنوي العربي النوري / 420

(*) كليات رسائل النور- سيرة ذاتية ص:491