عجز ارباب الافكار المادية

 

قطرة نورية من كليات رسائل النورسي

لما عجز ارباب الافكار المادية الملحدة كالشياطين والجن، من الصعود الى الطبقات السبع للقرآن الكريم النازل على القراءات السبع والوجوه السبعة والمعجزات السبع والحقائق السبع والاركان السبعة، جهلوا ما في الايات من معان. فيخبرون احكاماً كاذبة خاطئة.

فينزل على رؤوسهم شهابٌ رصدٌ من نجوم تلك الايات بالتحقيقات العلمية المذكورة فتحرقهم.

نعم! انه لايمكن الرقي الى تلك السموات القرآنية بفلسفة فلاسفة يحملون افكاراً شيطانية خبيثة.

وانما يمكن الصعود الى نجوم تلك الآيات بمعراج الحكمة الحقيقية ويمكن الطيران اليها بجناح الايمان والاسلام.

 

اللهم صل على شمس سماء الرسالة وقمر فلك النبوة وعلى آله وصحبه نجوم الهدى لمن اهتدى.

(سُبحَانَكَ لاعِلمَ لنا إلاّما عَلمْتَنا إنكَ أنتَ العَليمُ الحَكيمُ)

اللهم يارب السموات والارضين زيّن قلوب كاتب هذه الرسالة ورفقائه بنجوم حقائق القرآن والايمان...  آمين.(*)

 

 

______________

(*) كليات رسائل النور – اللمعات ص: 108