قضية آنقرة

 

 

النورسي 

بديع الزمان 

 

في 16 نيسان سنة 1958 اعتقل جميع من كان في خدمة الأستاذ من طلاب النور والذين يعملون في نشر الرسائل في آنقرة واستانبول وإسپارطة.

وقد تقدّم للدفاع عنهم المحامي (بكر برق)(1) واجتمع هذا المحامي في سجن آنقرة بطلاب النور المسجونين وقال لهم:

 

- انني احب ان آخذ رأيكم في مسألة تخصكم. فهل تحبون ان اسعى إلى اطلاق سراحكم من السجن في اقرب فرصة، ام ترغبون ان اسعى للدفاع عن دعوتكم وشرحها دون الاهتمام بقضية اطلاق سراحكم؟

اجاب طلاب النور معاً:

- نرجو منك ان تحصر جهدك في بيان وشرح دعوتنا السامية فنحن راضون ان نبقى في السجن سنوات عديدة.(2)

وقد ادرك هذا المحامي انه ليس امام اناس اعتياديين، بل هو امام اناس نذروا انفسهم لدعوتهم، وقد اخذ هذا المحامي على نفسه مهمة الدفاع في جميع المحاكم التي سيق اليها طلاب النور.. وما اكثرها! (*)

 

_______________

(1) 1926-14/6/1992م.نذر نفسه للدفاع عن قضايا طلاب النور. وكسب الدعوى لصالحهم في أكثر من ألف قضية في أنحاء تركيا. له مقالات كثيرة في الصحف وعشرات من المؤلفات.

(2) ش/261

(*) كليات رسائل النور- سيرة ذاتية ص:467