أجوبة نورية

ألا يكون تنزيل المصائب وتسليط البلايا ظلماً على الابرياء

باسمه سبحانه  

أيها المستخلف المبارك  

السؤال:

ان الله سبحانه وتعالى ينزل المصائب ويسـلط البلايا، ألا يكون هذا ظلماً على الابرياء بل حتى على الحيوانات؟

 

تعبد الرسول صلى الله عليه وسلم قبل النبوة

 

 

باسمه سبحانه  

أيها المستخلف المبارك  

 

سؤال :

 ان الخامس عشر من العمر يعدّ سن التكليف، فكيف كان الرسول صلى الله عليه وسلم يتعبد قبل النبوة؟.

 

 

خلق الشر شر، بل يمكن ان يقال ان بعثة الانبياء ليست رحمة

 

 

باسمه سبحانه  

أيها المستخلف المبارك  

السؤال:

ان كثيراً من الناس يسقطون في هاوية الكفر والضلال بوجود الشياطين ويتضررون من جرائهم على الرغم من بعثة الانبياء عليهم السلام. وحيث ان الحكم جار على الاكثرية، وان الاكثرين يتضررون، فخلق الشر اذاً شر، بل يمكن ان يقال ان بعثة الانبياء ليست رحمة!

هل خلق الشرِ شرٌ

باسمه سبحانه  

أيها المستخلف المبارك  

ان خلق الشرّ ليس شرّاً، وانما كسب ُ الشرّ شرٌ  

السؤال:

نزه المعتزلة الله عن خلق الشر فقالوا ان البشر هم يخلقون افعالهم فهل خلق الشرِ شرٌ؟  

الجواب :

ان خلق الشرّ ليس شرّاً، وانما كسب ُ الشرّ شرٌ، لأن الخلق والايجاد يُنظر اليه من حيث النتائج العامة. فوجود شر ٍ واحد، اِن كان مقدمةً لنتائج خيّرة كثيرة، فان ايجاده يصبح خيراً باعتبار نتائجه، اي يدخل في حكم الخير

فمثل:النار لها فوائد ومنافع كثيرة جداً، فلايحق لأحد أن يقول: ان ايجاد النار شرّ اذا ما أساء استعمالها باختياره وجعلها شرّاً ووبالاً على نفسه.

لماذا خلقت الشياطين

باسمه سبحانه  

أيها المستخلف المبارك  

السؤال :

 لماذا خلقت الشياطين؟ فلقد خلق الله سبحانه وتعالى الشيطان والشرور، فما الحكمة فيه؟ اذ خلق الشر شر وخلق القبح قبيح!.

الجواب:

حاشَ لله.. وكلا.. ان خلق الشر ليس شراً، بل كسب الشر شر، لأن الخلق والايجاد يتطلع الى جميع النتائج ويتعلق بها، بينما الكسب يتعلق بنتائج خصوصية، لأنه مباشرةٌ خاصة. فمثلاً: ان النتائج المترتبة على نزول المطر تبلغ الالوف، وجميعها نتائج حسنة وجميلة، فاذا ما تضرر أحدهم من المطر بسوء تصرفه وعمله، فليس له الحق ان يقول: ان ايجاد المطر لا رحمة فيه. وليس له أن يحكم بأن خلق المطر شر، بل صار شراً في حقه بسوء اختياره وسوء تصرفه وبكسبه هو بالذات.