أجوبة نورية

وأنزلْنا الحديدَ

باسمه سبحانه

 

أيها المستخلف المبارك   

 

 

بِسْم الله الرّحمــن الرّحيم

{وأنزلْنا الحديدَ فيه بأسٌ شَديدٌ وَمَنافعُ للنّاس}(الحديد:25)

 

السؤال:

يقال:ان الحديد يخرج من الارض ولا ينزل من السماء حتى يقال: "انزلنا". فلِمَ لم يقل القران الكريم : "اخرجن"بدلاً عن "انزلنا"الذي لا يوافق الواقع ظاهراً؟

الجواب:

ان القرآن الكريم قد قال كلمة "انزلن"لأجل التنبيه الى جهة النعمة العظيمة التي ينطوي عليها الحديد والتى لها اهميتها في الحياة.فالقرآن الكريم لا يلفت الانظار الى مادة الحديد نفسها ليقول "اخرجن"بل يقول "انزلن"للتنبيه الى النعمة العظيمة التي في الحديد والى مدى حاجة البشر اليه.

وحيث ان جهة النعمة لا تخرج من الاسفل الى الاعلى بل تأتى من خزينة الرحمة، وخزينة الرحمة بلا شك عالية وفي مرتبة رفعية معنى، فلا بد ان النعمة تنزل من الاعلى الى الاسفل، وان مرتبة البشر المحتاج اليها في الاسفل، وان الإنعام هو فوق الحاجة.

اهمية الرزق كأهمية الحياة

باسمه سبحانه

 

أيها المستخلف المبارك   

 

السؤال :لماذا اهمية الرزق كأهمية الحياة ؟

 

الجواب :{وما من دآبة في الارض الاّ على الله رزقها} (هود:6)

 

الرزق ذو اهمية عظيمة كاهمية الحياة في نظر القدرة الإلهية، اذ القدرة هي التي تُخرج وتوجِد الرزق،

اقسام الدعاء

باسمه سبحانه

 

أيها المستخلف المبارك   

 

 

السؤال :

ما هي اقسام الدعاء ؟

 

الجواب :

اعلم!ان الدعاء على ثلاثة اقسام:

انزال الأنعام

باسمه سبحانه

 

أيها المستخلف المبارك   

 

السؤال :

لما قال القرآن (انزال الأنعام) ولم يقل خلق ؟

 

الجواب :

بِسْم الله الرّحمــن الرّحيم

{ وَأنزلَ لكُم مِن الأنعامِ ثمانيةَ أزواجٍ يَخْلُقُكُم في بُطونِ اُمّهاتِكُم خَلْقاً مِنْ بَعْدِ خَلقٍ في ظُلُماتٍ ثَلـــث..} (الزمر:6 )

نعم، ان القرآن الكريم يقول في سورة الزمر: {وانزل لكم من الانعام ثمانية ازواج} ولا يقول: "وخلق لكم من الانعام ثمانية ازواج"وذلك للإفادة بان ثمانية ازواج من الحيوانات المباركة قد انزلت لكم وارسلت اليكم من خزينة الرحمة الإلهية وكأنها مرسلة من الجنة،

 

 

الكفر والضلالة

باسمه سبحانه  

أيها المستخلف المبارك  

 

سؤال:

لقد اثبتّ في الاشارات السابقة(1) أن طريق الضلالة تجاوزٌ وتعدٍّ وتخريب، وسلوكها سهل وميسور للكثيرين، بينما أوردت في رسائل أخرى (2) دلائل قطعية على أن طريق الكفر والضلالة فيها من الصعوبة والمشكلات ما لايمكن ان يسلكها أحد، وطريق الايمان والهداية فيها من السهولة والوضوح بحيث ينبغي ان يسلكها الجميع؟!

 

الجواب:ان الكفر والضلالة قسمان: