أجوبة نورية

الحق يعلو

 

باسمه سبحانه  

أيها المستخلف المبارك   

السؤال :

لما كان " الحق يعلو " أمراً حقاً لا مراء فيه، فلِمَ ينتصر الكافرُ على المسلم، وتغلُب القوة على الحق؟.

الجواب :

قلت:تأمل في النقاط الاربع الآتية، تنحل المعضلة.

النقطة الاولى:لا يلزم ان تكون كلُّ وسيلةٍ من وسائل كل حقٍّ حقاً، كما لا يلزم ايضاً ان تكون كلُّ وسيلةٍ من وسائل كلِّ باطلٍ باطلاً.

لم تُفضَّل الدنيا على الآخرة

 

باسمه سبحانه  

أيها المستخلف المبارك    

السؤال :

 لم تُفضَّل الدنيا على الآخرة ؟

ان خاصية هذا العصر هي أنها تجعل المرء يفضّل - بعلم - الحياة الدنيا على الحياة الباقية. حتى اصبح تفضيل قطع الزجاج القابلة للكسر على الألماس الباقية عن علم، يجري وكأنه دستور وقاعدة عامة.فكنت أحار من هذا حيرة شديدة، ولكن أُخطر على قلبي في هذه الايام الآتي:

عودةُ الارواح الى الاجساد وإحياءُ الاجساد وانشاء الاجساد وبناؤها

 

باسمه سبحانه  

أيها المستخلف المبارك   

سؤال يرد بمناسبة مبحث الحشر:

ان ما ورد في القرآن الكريم مراراً {اِنْ كَانَتْ اِلاّ صَيْحَةً وَاحِدَةً }(يس:29)، {وَمَآ اَمْرُ السَّاعَةِ اِلاَّ كَلَمْحِ الْبَصَرِ }(النحل:77) يـبين لنا ان الحشر الاعظم سيظهر فجأة الى الوجود، في آن واحد بلا زمان.ولكن العقول الضيقة تطلب امثلة واقعية مشهودة كي تقبل وتذعن لهذا الحدث الخارق جداً والمسألة التي لا مثيل لها.

الجواب:ان في الحشر ثلاث مسائل هي: عودةُ الارواح الى الاجساد، وإحياءُ الاجساد، وانشاء الاجساد وبناؤها.

متى نحمد و متى نسبح

 

باسمه سبحانه  

 

أيها المستخلف المبارك   

السؤال :متى نحمد و متى نسبح ؟

اعلم!ان "سبحان الله والحمد لله"يتضمنان التوصيف بصفات الله: الجلال بالاول.. والجمال بالثاني. "فسبحان الله"ينظر الى بُعد العبد والممكن عن الله الواجب الوجود العلي العظيم.و"الحمد لله"ينظر الى قُرب الله بالرحمة واللطف الى العبد ومخلوقاته. فكما ان الشمس قريبةٌ منك تُوصل حرارتها وضياءها اليك

كيف يكون البقاء في جهنم عدلاً

 

باسمه سبحانه  

أيها المستخلف المبارك   

سؤال:

كيف يكون البقاء في سجن جهنم بقاءاً خالداً جزاءً عادلاً لكفر في زمن قصير؟

الجواب:ان القتل الذي يحصل في دقيقة واحدة يعاقب عليه بسبع ملايين وثمانمائة واربع وثمانين الفاً من الدقائق - على اعتبار السنة ثلاثمائة وخمسة وستين يوماً. فان كان هذا قانوناً عدلاً،