قطرات نورية

علامات التوحيد لا تعد ولا تحصى

 

 

قطرة نورية من كليات رسائل النورسي  

نعم، ان في وجه كل شئ كلياً كان أم جزئياً، ابتداءً من الذرات الى السيارات، علامة توحيد واضحة جلية كوضوح جلوة الشمس في المرآة ودلالتها على الشمس

نفسها. فمرآة تلك العلامة الموضوعة على كل شئ ايضاً تشير اشارة ساطعة مثلها الى منور الازل والابد، وتشهد على وحدانيته. وحيث أن اكثر تلك العلامات غير المحدودة قد وضحت توضيحاً مفصلاً في " سراج النور " نكتفي هنا بالاشارة الى ثلاث منها فقط. فعلى وجه الكون نشاهد علامة واسعة للتوحيد، مركبة من التعاون والتساند والتشابه والتداخل التي تبيّنه الانواع فيما بينها، كل تجاه الآخر.

 

 وعلى وجه الارض تشاهد علامة توحيد واضحة موضوعة على جيش سبحاني مركب من اربعمائة الف طائفة من طوائف الحيوانات والنباتات، وذلك بمنح ارزاقها المختلفة واسلحتها المتباينة وألبستها المتنوعة وتعليماتها المتمايزة ورخصها المتغايرة، تمنح كل منها دون نسيان أحد وبلا خطأ وفي غاية الانتظام وفي الوقت المناسب.

الانتظام البديع يدل على التوحيد

 

قطرة نورية من كليات رسائل النورسي  

وجود الانتظام الاكمل بلا خلل والانسجام الأجمل بلا نقص والميزان العدل الذي لايظلم قطعاً، في كل شئ في الكون ابتداءً من الذرات الى المجرات.

نعم، لايكون الانتظام البديع والميزان الدقيق الاّ بالوحدة والتوحيد، لأن الايدي المتعددة اذا ماتدخلت في فعل واحد فانها تفسده.فتعال تأمل في هيبة هذا الانتظام البديع الذي جعل هذا الكون على هيئة قصر عظيم فخم، في كل حجر من احجاره صنعة  القصر بكامله.. وجعله مدينة رائعة التنسيق والنظام بحيث تصرف صادراتها غير المحدودة وتأتي وارداتها غير المعدودة واموالها الثمينة وارزاقها المتنوعة بانتظام كامل من وراء ستار الغيب، كلٌ في وقته المناسب، ومن حيث لايحتسب.. وجعله كتاباً معجزاً بليغا بحيث أن كل حرف فيه يفيد معاني مائة سطر وكل سطر فيه يعبّر عن معاني مائة صحيفة، وكل صحيفة فيه تبين معاني مائة باب، وكل باب فيه تفصح عن معاني مائة كتاب. فضلاً عن أن كلاً من ابوابه وصحائفه وسطوره وكلماته وحروفه يشير الواحدُ الى الآخر ويدلّ عليه.

الوحدة في الاشياء تدل على التوحيد

 

قطرة نورية من كليات رسائل النورسي  

ان في كل شئ وحدة، والوحدة تدل على الواحد وتشير اليه، ومما لاشك فيه ان الاثر الواحد يصدر من صانع واحد، فالواحد يصدر من الواحد. وحيث أن في كل شئ وحدة، فهي تدل على أن الشئ أثر لواحد أحد وصنعته.نعم! ان هذا الكون أشبه مايكون بزهرة مغلفة بالوف من ستائر الوحدة. بل هو انسان كبير جداً لبس ملابس الوحدة بعدد الاسماء الإلهية وافعالها الشاملة. وهو شجرة طوبى الخليقة تتدلى من اغصانها انواع من الوحدة، بعدد انواع المخلوقات.

الخلق والإحياء من مقتضى التوحيد

 

قطرة نورية من كليات رسائل النورسي  

ان الخلق في كل شئ، ولاسيما في الاحياء، هو في منتهى الابداع وغاية الاتقان.

زد على ذلك، فالنوية الصغيرة نموذج الثمرة، والثمرة نموذج الشجرة، والشجرة نموذج النوع، والنوع نموذج الكون ومثاله المصغر،

وفهرسه المختصر، وخريطته المجملة، وبذرته المعنوية، ونقطة جامعة مترشحة من الكون وقطرة خميرة جمعت منه محلوبة بدساتير علمية وبموازين حكيمة.

لذا فالذي يخلق واحداً مما ذكر، لاشك انه وحده خالق جميع الكون. نعم ان الذي يخلق نواة البطيخ هو خالق البطيخ بالبداهة، ولايمكن ان يكون غيره، بل محال قطعاً.

نعم، اننا نشاهد ان كل ذرة في الدم منتظمةٌ الى حدّ بعيد، وتؤدي من الوظائف الجليلة مالايقل في الاهمية عن اداء النجوم لوظائفها، وكذا كل كرية حمراء وبيضاء

في الوحدانية سهولة ويسر بدرجة الوجوب

 

قطرة نورية من كليات رسائل النورسي  

هو ان في الوحدانية سهولة ويسراً بدرجة الوجوب، وفي الشرك صعوبة ومشكلات بدرجة الامتناع.

وقد اُثبتت هذه الحقيقة اثباتاً قاطعاً واُظهرت ببراهين دامغة في رسائل عديدة من مجموعة " سراج النور "ولاسيما في المكتوب العشرين، حيث وضّحت مفصلاً، وفي النكتة الرابعة من اللمعة الثلاثين، حيث وضّحت مجملاً، وعلى النحو الآتي:اذا فوّض أمر جميع الاشياء الى ذات الواحد الأحد فان خلق الكون كله وتدبير أمره يكون سهلاً كسهولة خلق شجرة، ويكون خلق الشجرة وانشاؤها سهلاً كسهولة خلق ثمرة واحدة، ويكون إبداع ربيع كامل وادارته سهلاً كسهولة ادارة زهرة واحدة، وتكون تربية نوعٍ يضم ما لا يحد من الافراد وتدبير امرها سهلاً وبلا مشكلات كسهولة ادارة فرد واحد.