قطرات نورية

محبة الله تستلزم اتباع السنة المطهرة

 

قطرة نورية من كليات رسائل النورسي

قال تعالى: (قُلْ إنْ كُنتُم تُحبّون الله فاتّبعوني يُحْببكُم الله)  (آل عمران: 31)

 تعلن هذه الآية العظيمة اعلانا قاطعاً عن مدى اهمية اتباع السنة النبوية ومدى ضرورتها.

جنازات الثلاث

 

قطرة نورية من كليات رسائل النورسي

غمرتني - في فترة ما - حالة روحية نبعت من التأمل في رابطة الموت ومن الايمان بقضية الموت حق، ومن طول التفكر بزوال العالم وفنائه. فرأيت نفسي في عالم عجيب، اذ نظرت فاذا انا جنازة واقفة على رأس ثلاث جنائز مهمة وعظيمة:

الاولى:الجنازة المعنوية لمجموع الاحياء التي لها ارتباط بحياتي الشخصية، والتي ماتت ومضت ودفنت في قبر الماضي.. وما أنا الا كشاهد قبرها موضوع على جثتها.

السنة النبوية هي البوصلة

 

قطرة نورية من كليات رسائل النورسي

 عندما كان يسعى هذا السعيد الفقير الى الله، للخروج من حالة (سعيد القديم)(1) ارتج عقلي وقلبي وتدحرجا ضمن الحقائق ازاء اعصار معنوي رهيب، فقد شعرت كأنهما يتدحرجان هبوطا تارة من الثريا الى الثرى وتارة صعدا من الثرى الى الثريا، وذلك لانعدام المرشد، ولغرور النفس الامارة.

فشاهدت حينئذ ان مسائل السنة النبوية الشريفة بل حتى ابسط آدابها، كل منها في حكم مؤشر البوصلة الذي يبين اتجاه الحركة في السفن. وكل منها في حكم مفتاح مصباح يضئ ما لايحصر من الطرق المظلمة المضرة.

أسطع ما في طبقات الاولياء

 

قطرة نورية من كليات رسائل النورسي

 لقد قال الامام الرباني احمد الفاروقى رحمه الله (1) :

بينما كنت اقطع المراتب في السير والسلوك الروحاني، رأيت ان أسطع ما في طبقات الاولياء، وارقاهم وألطفهم وآمنهم واسلمهم هم اولئك الذين اتخذوا اتباع السنة الشريفة اساسا للطريقة، حتى كان الاولياء العوام لتلك الطبقة يظهرون اكثر بهاءا واحتشاما من الاولياء الخواص لسائر  الطبقات.

اتباع السنة المطهرة

 

قطرة نورية من كليات رسائل النورسي

 قال الرسول صلى الله عليه وسلم:

(من تمسك بسنتي عند فساد امتي فله اجر مائة شهيد ).(1)

اجل! ان اتباع السنة المطهرة لهو حتما ذو قيمة عالية، ولاسيما اتباعها عند استيلاء