قطرات نورية

أعدى عدوك نفسك

 

بِسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيْم

﴿انَّ النفسَ لأمارة بالسوء﴾(يوسف: 53)

والحديث الشريف: (أعدى عدوك نفسك التي بين جنبيك)(1)

قطرة نورية من كليات رسائل النورسي  

تأمل من نافذة السجن

 

قطرة نورية من كليات رسائل النورسي  

عندما كنت انظر من نافذة السجن، الى ضحكات البشرية المبكية، في مهرجان الليل البهيج، انظر اليها من خلال عدسة التفكر في المستقبل والقلق عليه، انكشف امام نظر خيالي هذا الوضع، الذي ابينه:

مثلما تشاهد في السينما اوضاع الحياة لمن هم الأن راقدون في القبر، فكأنني شاهدت امامي الجنائز المتحركة لمن سيكونون في المستقبل القريب من اصحاب القبور.. بكيت على اولئك الضاحكين الآن، فانتابني شعور بالوحشة والالم. راجعت عقلي، وسألت عن الحقيقة قائلاً: ما هذا الخيال؟ قالت الحقيقة:

نكتة لطيفة لآية كريمة

 

بِسْمِ اللهِ الرَّحمٰن الرَّحيْم

(وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ * مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ* وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ *

إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ ) (الذاريات:56-58)

قطرة نورية من كليات رسائل النورسي  

نكتة لطيفة لآية كريمة لطيفة مشهورة الاّ انها ظلت مستورةان ظاهر معنى هذه الآية الكريمة لا يبين الاسلوب الرفيع المنسجم مع بلاغة القرآن المعجزة، مثلما جاء في اغلب التفاسير. لذا كان يشغل فكري في كثير من الاحيان. فنبين ثلاثة اوجه اجمالاً، من بين المعاني الجميلة الرفيعة التي وردت من فيض القرآن الكريم

 

الوجه الاول

ان الله سبحانه يسند احياناً الى نفسه ما يمكن ان يعود الى رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم من حالات، وذلك تكريماً له وتشريفاً.

نكتة تخص الاخلاق

 

قطرة نورية من كليات رسائل النورسي  

كتبت لمناسبة ظهور حالات غير مريحة في سجن اسكي شهر من جراء انقباض النفوس

ان من كمال الله سبحانه وسعة رحمته وطلاقة عدالته ان ادرج ثواباً ضمن اعمال البر، واخفى عقاباً معجلاً في اعمال الفساد والسيئات. فقد ادرج طي الحسنات لذائذ وجدانية معنوية ما يذكر بنعم الآخرة، وادرج في ثنايا السيئات اعذبة معنوية ما يحسس بعذاب الآخرة الاليم

الكلام الفصل في ابن العربي

 

قطرة نورية من كليات رسائل النورسي  

لا يسعني الوقت الكافي لعقد موازنة بين افكار كل من مصطفى صبري(1) وموسى باكوف(2) الا انني اكتفي بالقول الآتي

ان احدهما قد افرط والآخر يفرط. فمع ان مصطفى صبري محق في دفاعاته بالنسبة الى موسى باكوف الا انه ليس له حق تزييف شخص محي الدين بن عربي الذي هو خارقة من خوارق العلوم الإسلامية