ومضات تربوية

رسالة رمضان " النكتة السابعة "

 

بِسْمِ الله الرَّحْمنِ الرَّحيمِ

{ شهْرُ رَمـضَانَ الَّذى اُنْزِلَ فيهِ القرآن هُدىً للِنَّاسِ وَبَيّنَاتٍ مِنَ الْهُدى وَالْفُرْقَانِ } (البقرة: 185)

رسالة رمضان

النكتة السابعة :

 ان صيام رمضان من حيث تطلعه لكسب الانسان - الذي جاء الى الدنيا لأجل مزاولة الزراعة الاُخروية وتجارته - له حكم شتى. الا اننا نذكر واحدة منها هي:

ان ثواب الاعمال في رمضان المبارك يضاعَف الواحدُ الى الالف. ومن المعلوم أن كل حرف من القرآن الحكيم له عشر أثوبة، ويعدّ عشر حسنات، ويجلب عشرثمار من ثمرات الجنة - كما جاء في الحديث الشريف -ففي رمضان يولّد كل حرف ألفاً من تلك الثمرات الأخروية بدلاً من عشرٍ منها، وكل حرف من حروف آيات -كآية الكرسي - يفتح الباب أمام الالوف من تلك الحسنات لتتدلى في الآخرة ثماراً حقيقية. وتزداد تلك الحسنات باطراد أيام الجُمع في رمضان، وتبلغ الثلاثين ألفاً من الحسنات ليلة القدر.نعم،

رسالة رمضان " النكتة السادسة "

 

بِسْمِ الله الرَّحْمنِ الرَّحيمِ

{ شهْرُ رَمـضَانَ الَّذى اُنْزِلَ فيهِ القرآن هُدىً للِنَّاسِ وَبَيّنَاتٍ مِنَ الْهُدى وَالْفُرْقَانِ } (البقرة: 185)

 

رسالة رمضان

النكتة السادسة :

ان من الحكم الوفيرة في صيام رمضان المبارك من حيث توجهه الى نزول القرآن الكريم ومن حيث أن شهر رمضان هو أهم زمان لنزوله، نورد حكمة واحدة فقط هي:لما كان القرآن الكريم قد نزل في شهر رمضان المبارك فلابد من التجرد عن الحاجيات الدنيئة للنفس،

رسالة رمضان "النكتة الخامسة "

بِسْمِ الله الرَّحْمنِ الرَّحيمِ

{شهْرُ رَمـضَانَ الَّذى اُنْزِلَ فيهِ القرآن هُدىً للِنَّاسِ وَبَيّنَاتٍ مِنَ الْهُدى وَالْفُرْقَانِ} (البقرة: 185)

رسالة رمضان

النكتة الخامسة :

ان لصوم رمـضان حكماً كثيرة من حيـث توجـهه الى تهـذيب النفس الامارة بالسوء، وتقويم أخلاقها وجعلها تتخلى عن تصرفاتها العشوائية.

نذكر منها حكمة واحدة:أن النفس الانسانية تنسى ذاتها بالغفلة، ولا ترى ما في ماهيتها من عجز غيرمحدود، ومن فقر لا يتناهى،ومن تقصيرات بالغة، بل لا تريد أن ترى هذه الامورالكامنة في ماهيتها،

رسالة رمضان " النكتة الرابعة"

بِسْمِ الله الرَّحْمنِ الرَّحيمِ

{ شهْرُ رَمـضَانَ الَّذى اُنْزِلَ فيهِ القرآن هُدىً للِنَّاسِ وَبَيّنَاتٍ مِنَ الْهُدى وَالْفُرْقَان } (البقرة: 185)

رسالة رمضان

النكتة الرابعة :

 ان صوم رمضان يحوي من جهة تربية النفس البشرية حكماً عدة، احداها هيأن النفس بطبيعتها ترغب الانفلات من عقالها حرة طليقة،

وتتلقى ذاتها هكذا. حتى أنها تطلب لنفسها ربوبية موهومة، وحركة طليقة كيفما تشاء،

فهي لا تريد أن تفكر في كونها تنمو وتترعرع وتُربى بِنعمٍ إلهية لا حد لها،

وبخاصة اذا كانت صاحبة ثروة واقتدار في الدنيا، والغفلة تساندها وتعاونها.

رسالة رمضان "النكتة الثانية"

بِسْمِ الله الرَّحْمنِ الرَّحيمِ

{ شهْرُ رَمـضَانَ الَّذى اُنْزِلَ فيهِ القرآن هُدىً للِنَّاسِ وَبَيّنَاتٍ مِنَ الْهُدى وَالْفُرْقَانِ } (البقرة: 185)

رسالة رمضان

النكتة الثانية :

 ان هـناك حكماً عدة يتوجه بها صيامُ رمضان المـبارك بالشكـر على النعَم التي أسبغها الباري علينا، احداها:

أن الأطعمة التي يأتي بها خادمٌ من مطبخ سلطانٍ لها ثمنُه ، ويُعدّ من البلاهة توهّم الاطعمة النفيسة تافهةً غير ذات قيمة،