لماذا تنجي نفسك من القوانين

By:

Mar 26, 2019

 

سؤال يرد على وجه البلاهة والجنون وينطوي على مغالطة.

يقول قسم من افراد الدولة واهل الحكم:

مادمت قائماً في هذه البلاد، فعليك الانقياد لقوانين الجمهورية الصادرة فيها، فلماذا تنجي نفسك من تلك القوانين تحت ستار العزلة عن الناس.؟

فمثلاً: ان من يجري نفوذه على الآخرين خارج وظيفة الدولة متقلداً فضيلة ومزية لنفسه ينافي قانون الحكومة الحاضرة ودستور الجمهورية المبني على اساس المساواة. فلماذا تتقلد صفة من يريد جلب الاعجاب بنفسه وكأن على الناس الانقياد له وطاعته. وتجعلهم يقبلون يدك مع أنك لا وظيفة لك في الدولة؟

الجواب: ان على منفذي القانون تنفيذه على انفسهم اولاً ثم يمكنهم اجراؤه على الاخرين. فاجراء دستور على الآخرين دون انفسكم يعني مناقضتكم لدستوركم وقانونكم قبل كل احد لانكم تطلبون اجراء قانون المساواة المطلقة هذا عليّ بينما لم تطبقوه انتم على انفسكم.

وانا أقول: متى ما صعد جندي اعتيادي الى مقام المشير الاجتماعي، وشارك المشير فيما يوليه الناس من احترام واجلال، ونال مثله ذلك الاقبال والاحترام.. او متى ما صار المشير جندياً اعتيادياً وتقلد احواله الخامدة، وفقد اهميته كلها خارج وظيفته.. وايضاً متى ما تساوى رئيس ذكي لاركان الجيش قادهم الى النصر مع جندي بليد في اقبال الناس عامة والاحترام والمحبة له، فلكم ان تقولوا حينذاك، حسب قانونكم، قانون المساواة: لا تسم نفسك عالماً. ارفض احترام الناس لك، انكر فضيلتك، إخدم خادمك ، رافق المتسولين.

فان قلتم: ان هذا الاحترام والمقام والاقبال الذي يوليه الناس، انما هو خاص بالموظفين واثناء مزاولتهم مهنتهم، بينما انت انسان لا وظيفة لك، فليس لك ان تقبل احترام الامة كالموظفين.

فالجواب: لو اصبح الانسان مجرد جسد فقط.. وظل في الدنيا خالداً مخلداً.. واُغلق باب القبر.. وقُتل الموت.. فانحصرت الوظائف في العسكرية والموظفين الاداريين.. فكلامكم اذاً يعني شيئاً. ولكن لما كان الانسان ليس مجرد جسد، ولا يُجرد من القلب واللسان والعقل ليعطى غذاءً للجسد، فلا يمكن افناء تلك الجوارح. فكل منها يطلب التغذية والعناية. ولما كان باب القبر لا يغلق، بل ان اجلّ مسألة لدى كل فرد هو قلقه على ما وراء القبر. لذا لا تنحصر الوظائف التي تستند الى احترام الناس وطاعتهم في وظائف اجتماعية وسياسية وعسكرية تخص حياة الامة الدنيوية. اذ كما ان تزويد المسافرين بتذاكر سفر وجواز مرور وظيفة، فان منح وثيقة سفر للمسافرين الى ديار الابد ومناولتهم نوراً لتبديد ظلمات الطريق وظيفة جليلة، بحيث لا ترقى اية وظيفة اخرى الى اهميتها. فانكار وظيفة جليلة كهذه لا يمكن الاّ بانكار الموت، وبتكذيب شهادة ثلاثين الف جنازة يومياً تُصدق دعوى: أن الموت حق.

فما دامت هناك وظائف معنوية تستند الى حاجات ضرورية معنوية، وان اهم تلك الوظائف هي الإيمان وتقويته والارشاد اليه، اذ هو جواز سفر في طريق الابدية ومصباح القلب في ظلمات البرزخ ومفتاح دار السعادة الابدية. فلاشك ان الذي يؤدي تلك الوظيفة، وظيفة الإيمان، من اهل المعرفة لا يبخس قيمة النعمة التي انعم الله عليه كفراناً بها، ولا يهوّن من فضيلة الإيمان التي منحها الله اياه، ولا يتردى الى درك السفهاء والفسقة، ولا يلوث نفسه بسفاهة السافلين وبدعهم. فالانزواء واعتزال الناس الذي لا يروق لكم وحسبتموه مخالفاً للمساواة انما هو لاجل هذا.

ومع هذه الحقيقة، فلا اخاطب – بكلامي هذا – اولئك الذين يذيقونني العنت بتعذيبهم اياي، من امثالكم المتكبرين المغترين بنفوسهم كثيراً حتى بلغوا الفرعونية في نقض هذا القانون، قانون المساواة. اذ ينبغي عدم التواضع امام المتكبرين لما يُظن تذللاً لهم.. وانما اخاطب المنصفين المتواضعين العادلين من اهل الحكم فاقول:

انني ولله الحمد على معرفة بقصوري وعجزي، فلا ادّعى مستعلياً على احد من الناس مقاماً للاحترام فضلاً عن ان ادّعيه على المسلمين! بل ابصر بفضل الله تقصيراتي التي لاتحد، واعلم يقيناً اني لست على شيء يُذكر، فأجد السلوان والعزاء في الاستغفار ورجاء الدعاء من الناس، لا التماس الاحترام منهم. واعتقد ان سلوكي هذا معروف لدى اصدقائي كلهم. الا ان هناك امراً وهو انني، اتقلد مؤقتاً وضعاً عزيزاً يتطلبه مقام عزة العلم ووقاره، وذلك اثناء القيام بخدمة القرآن ودرس حقائق الإيمان، اتقلده موقتاً في سبيل تلك الحقائق وشرف القرآن ولأجل الاّ أحني رأسي لأهل الضلالة. اعتقد أنه ليس في طوق قوانين أهل الدنيا معارضة هذه النقاط.(*)

 

_____________________

(*) كليات رسائل النور – اللمعات ص: 260

 

Warning: Table './nafithat_dru/watchdog' is marked as crashed and should be repaired query: INSERT INTO watchdog (uid, type, message, variables, severity, link, location, referer, hostname, timestamp) VALUES (0, 'php', '%message in %file on line %line.', 'a:4:{s:6:\"%error\";s:12:\"user warning\";s:8:\"%message\";s:368:\"Table './nafithat_dru/accesslog' is marked as crashed and should be repaired\nquery: INSERT INTO accesslog (title, path, url, hostname, uid, sid, timer, timestamp) values('لماذا تنجي نفسك من القوانين ', 'word/2219', '', '35.153.135.60', 0, 'iv6f9b55fb9baih1d4qnqt5sb1', 201, 1563594531)\";s:5:\"%file\";s:91:\"/home/nafithat/domains/nafithatoalnoor.com/public_html/modules/statistics/statistics.module\";s:5:\"%line\";i:64;}', 3, '', 'http:// in /home/nafithat/domains/nafithatoalnoor.com/public_html/includes/database.mysqli.inc on line 135 Warning: Table './nafithat_dru/watchdog' is marked as crashed and should be repaired query: INSERT INTO watchdog (uid, type, message, variables, severity, link, location, referer, hostname, timestamp) VALUES (0, 'php', '%message in %file on line %line.', 'a:4:{s:6:\"%error\";s:12:\"user warning\";s:8:\"%message\";s:876:\"Table './nafithat_dru/sessions' is marked as crashed and should be repaired\nquery: UPDATE sessions SET uid = 0, cache = 0, hostname = '35.153.135.60', session = 'messages|a:1:{s:5:\\"error\\";a:1:{i:0;s:489:\\"user warning: Table './nafithat_dru/accesslog' is marked as crashed and should be repaired\\nquery: INSERT INTO accesslog (title, path, url, hostname, uid, sid, timer, timestamp) values('لماذا تنجي نفسك من القوانين ', 'word/2219', &#039 in /home/nafithat/domains/nafithatoalnoor.com/public_html/includes/database.mysqli.inc on line 135