اسم المستخدم

خلفيات حديثة

وأوصى المواقع

رسائل النور

  ﴿كهيعص * ذِكرُ رَحمَتِ رَبكَ عَبدَهُ زكريا * إذْ نادى رَبهُ نِداءً خَفِياً * قال ربّ إني وهَنَ العظمُ مِني واشَتعَلَ الرَّأسُ شَيباً ولَمْ أكُنْ بِدُعائِكَ رَبِّ شَقِياً﴾ (مريم:1-4) قطرة نورية من كليات رسائل النورسي ...
1
  ﴿كهيعص * ذِكرُ رَحمَتِ رَبكَ عَبدَهُ زكريا * إذْ نادى رَبهُ نِداءً خَفِياً * قال ربّ إني وهَنَ العظمُ مِني واشَتعَلَ الرَّأسُ شَيباً ولَمْ أكُنْ بِدُعائِكَ رَبِّ شَقِياً﴾ (مريم:1-4) قطرة نورية من كليات رسائل النورسي ...
2
  ﴿كهيعص * ذِكرُ رَحمَتِ رَبكَ عَبدَهُ زكريا * إذْ نادى رَبهُ نِداءً خَفِياً * قال ربّ إني وهَنَ العظمُ مِني واشَتعَلَ الرَّأسُ شَيباً ولَمْ أكُنْ بِدُعائِكَ رَبِّ شَقِياً﴾ (مريم:1-4) قطرة نورية من كليات رسائل النورسي ...
3
  ﴿كهيعص * ذِكرُ رَحمَتِ رَبكَ عَبدَهُ زكريا * إذْ نادى رَبهُ نِداءً خَفِياً * قال ربّ إني وهَنَ العظمُ مِني واشَتعَلَ الرَّأسُ شَيباً ولَمْ أكُنْ بِدُعائِكَ رَبِّ شَقِياً﴾ (مريم:1-4) قطرة نورية من كليات رسائل النورسي ...
4
  ﴿كهيعص * ذِكرُ رَحمَتِ رَبكَ عَبدَهُ زكريا * إذْ نادى رَبهُ نِداءً خَفِياً * قال ربّ إني وهَنَ العظمُ مِني واشَتعَلَ الرَّأسُ شَيباً ولَمْ أكُنْ بِدُعائِكَ رَبِّ شَقِياً﴾ (مريم:1-4) قطرة نورية من كليات رسائل النورسي ...
5
  ﴿كهيعص * ذِكرُ رَحمَتِ رَبكَ عَبدَهُ زكريا * إذْ نادى رَبهُ نِداءً خَفِياً * قال ربّ إني وهَنَ العظمُ مِني واشَتعَلَ الرَّأسُ شَيباً ولَمْ أكُنْ بِدُعائِكَ رَبِّ شَقِياً﴾ (مريم:1-4) قطرة نورية من كليات رسائل النورسي ...
6
  ﴿كهيعص * ذِكرُ رَحمَتِ رَبكَ عَبدَهُ زكريا * إذْ نادى رَبهُ نِداءً خَفِياً * قال ربّ إني وهَنَ العظمُ مِني واشَتعَلَ الرَّأسُ شَيباً ولَمْ أكُنْ بِدُعائِكَ رَبِّ شَقِياً﴾ (مريم:1-4) قطرة نورية من كليات رسائل النورسي ...
7
  ﴿كهيعص * ذِكرُ رَحمَتِ رَبكَ عَبدَهُ زكريا * إذْ نادى رَبهُ نِداءً خَفِياً * قال ربّ إني وهَنَ العظمُ مِني واشَتعَلَ الرَّأسُ شَيباً ولَمْ أكُنْ بِدُعائِكَ رَبِّ شَقِياً﴾   (مريم:1-4)   قطرة نورية من كليات...
8
  ﴿كهيعص * ذِكرُ رَحمَتِ رَبكَ عَبدَهُ زكريا * إذْ نادى رَبهُ نِداءً خَفِياً * قال ربّ إني وهَنَ العظمُ مِني واشَتعَلَ الرَّأسُ شَيباً ولَمْ أكُنْ بِدُعائِكَ رَبِّ شَقِياً﴾ (مريم:1-4) قطرة نورية من كليات رسائل النورسي ...
9
  ﴿كهيعص * ذِكرُ رَحمَتِ رَبكَ عَبدَهُ زكريا * إذْ نادى رَبهُ نِداءً خَفِياً * قال ربّ إني وهَنَ العظمُ مِني واشَتعَلَ الرَّأسُ شَيباً ولَمْ أكُنْ بِدُعائِكَ رَبِّ شَقِياً﴾ (مريم:1-4) قطرة نورية من كليات رسائل النورسي ...
10

المرض وعلاجه القدسي

 
 
قطرة نورية من كليات رسائل النورسي
 
ايها الاخوان المرضى!

الشيخوخة والتسلي بالعناية الربانية

 
 
﴿كهيعص * ذِكرُ رَحمَتِ رَبكَ عَبدَهُ زكريا * إذْ نادى رَبهُ نِداءً خَفِياً *
 
قال ربّ إني وهَنَ العظمُ مِني واشَتعَلَ الرَّأسُ شَيباً ولَمْ أكُنْ بِدُعائِكَ رَبِّ شَقِياً﴾
 
(مريم:1-4)
 
قطرة نورية من كليات رسائل النورسي
 
 عندما ساقوني منفياً الى قسطموني(1) بعد أن اكملت سنة محكوميتي في سجن (اسكي شهر) وانا الشيخ الهرم، مكثت موقوفاً
 
هناك في مركز الشرطة حوالي ثلاثة اشهر.

ايها المريض لا يحق لك ان تشتكي

 
 
قطرة نورية من كليات رسائل النورسي
 
ايها المريض الشاكي! اعلم انه ليس لك حق في الشكوى، بل عليك الشكر، عليك الصبر؛ لان وجودك واعضاءك واجهزتك ليست بملكك انت، فانت لم تصنعها بنفسك، وانت لم تبتعها من اية شركة او مصنع ابتياعاً، فهي اذن ملكٌ لآخر. ومالك تلك الاشياء يتصرف في ملكه كيف يشاء، كما ورد ذلك في مثال في (الكلمة السادسة والعشرين الخاصة بالقَدَر) وهو:
 
أن صانعاً ثرياً ماهراً بكلف رجلاً فقيراً لقاء اجرة معينة ليقوم له لمدة ساعة بدور (الموديل) النموذج. فلاجل اظهار صنعته الجميلة وثروته القيمة يُلبسه القميص المزركش الذي حاكه، والحلة القشيبة المرصعة التي نسجها في غاية الجمال والصنعة، وينجز عليه اعمالاً ويظهر اوضاعاً واشكالاً شتى لبيان خوارق صنعته وبدائع مهارته، فيقصّ ويبدل، ويطوّل، ويقصر، وهكذا..
 
فيا تُرى أيحق لذلك الفقير الاجير ان يقول لذلك الصانع الماهر: (انك تتعبني وترهقني وتضيق عليّ بطلبك مني الانحناء مرة والاعتدال اخرى..

المرض ضيف يؤدي وظيفة

 
 
قطرة نورية من كليات رسائل النورسي
 
ان التعبير الصمداني باطلاق (الاسماء الحسنى) على جميع اسماء الله الجميل ذي الجلال يدل على ان تلك الاسماء جميلة كلها. وحيث ان الحياة هي اجمل مرآة صمدانية وألطفها واجمعها في الموجودات، وان مرآة الجميل جميلة ايضاً، وان المرآة التي تعكس محاسن الجميل تصبح جميلة ايضاً، وان كل شيء يصيب تلك المرآة من ذلك الجميل هو جميل كذلك، فكل ما يصيب الحياة جميل ايضاً من زاوية الحقيقة؛ ذلك لانه يُظهر النقوش الجميلة لتلك (الاسماء الحسنى) الجميلة.
 
فلو مضت الحياة بالصحة والعافية على نسق واحد، لاصبحت مرآة ناقصة، بل قد تُشعر – في جهة ما – بالعدم والعبث فتذيق العذاب والضيق، وتهبط قيمة الحياة، وتنقلب لذة العمر وهناؤه الى ألم وغصة، فيلقي الانسان بنفسه إما الى اوحال السفاهة او الى اوكار اللهو والعربدة ليقضي وقته سريعاً، مَثَله كمثل المسجون الذي يعادي عمره الثمين ويقتله بسرعة، بغية انهاء مدة السجن.

المصيبة قضاء إلهي

 
 
 
قطرة نورية من كليات رسائل النورسي 
 
 كانت لعجوز ثمانية ابناء.
 
اعطت لكل منهم رغيفاً دون ان تستبقي لها شيئاً.
 
ثم ارجع كل منهم نصف رغيفه اليها.
 
فاصبحت لديها اربعة ارغفة، بينما لدى كل منهم نصف رغيف
 
 
 
اخوتي انني اشعر في نفسي نصف ما يتألم به كل منكم من آلام معنوية وانتم تبلغون الاربعين، انني لا ابالي بالآمي الشخصية. 
 
ولكن اضطررت يوماً فقلت: (أهذا عقاب لخطأي واُعاقب به) فتحريت عن الحالات السابقة.
 
فشاهدت انه ليس لدي شىء من تهييج هذه المصيبة واثارتها، بل كنت اتخذ منتهى الحذر لأتجنبها
 
بمعنى ان هذه المصيبة قضاء إلهي نازل بنا..
 
فلقد دبرت ضدنا منذ سنة من قبل المفسدين فما كان بطوقنا تجنبها، فلقد حملونا تبعاتها فلا مناص لنا مهما كنا نفعل
 
اقرأ المزيد

 

معجزاته صلى الله عليه وسلم في اخباره عن المستقبل

 

يذكر في التاريخ رجال ادّعوا معرفة الغيب والقدرة على التنبؤ بالمستقبل، والقليل منهم استطاع أن يصيب في بعض ما قاله دون مراعاةٍ للدقة في التفاصيل، أما أن يوجد في البشرية من يُخبر بعشرات من الأمور المستقبلية بأوصافٍ شاملة ودقّة مذهلة، بحيث يشهد الواقع على صحّة كل ما تنبّأ به دونما أخطاء، فذلك أمرٌ لا سبيل إلى معرفته أو الوصول إليه إلا بوحي من الله عزّ وجل، وهو ما جعل إخبار النبي - صلى الله عليه وسلم – عن الأحداث والوقائع التي كانت في حياته وبعد مماته وجهاً من وجوه الإعجاز  .فقد أخبر النبي – صلى الله عليه وسلم – عن كثيرٍ من الغيوب التي أطلعه الله عليها نذكر منها :

معجزات الرسول صلى الله عليه وسلم في الاشجار

 

ان أحد أنواع معجزات الرسول الاكرم صلى الله عليه وسلم هو امتثال الأشجار لأوامره كامتثال البشر، وانخلاعها من اماكنها ومجيئها اليه. فهذه المعجزة المتعلقة بالاشجار هي متواترةٌ من حيث المعنى كفوران الماء من اصابعه المباركة ولها صور متعددة وقد رُويت بطرق كثيرة.

نعم! يصح ان يقال ان خبر انخلاع الشجرة من موضعها ومجيئها ممتثلة لأمر الرسول الاكرم صلى الله عليه وسلم متواتر تواتراً صريحاً(1)،

 

 

حيث قد رويت هذه الرواية من قبل صحابة كرام صادقين معروفين، امثال: علي وابن عباس وابن مسعود وابن عمر ويعلى بن مرة وجابر وانس بن مالك، وبُريدة واسامة بن زيد وغيلان بن سلمة، وغيرهم فأخبر كلٌ منهم عن هذه المعجزة المتعلقة بالاشجار إخباراً ثابتاً قاطعاً. ونقلها عنهم مئات من ائمة التابعين بطرق مختلفة، في بداية كل طريق صحابي جليل، اي كأنها نقلت الينا نقلاً متواتراً مضاعفاً؛ لذا فلا يداخل هذه المعجزة ريبٌ ولا شبهة قط، فهي في حكم المتواتر المعنوي المقطوع به.

فهذه المعجزة وإن تكررت مرات عدة، الاّ اننا سنبين عدداً من صورها الصحيحة الكثيرة، ونوردها في بضعة امثلة: