إعرف نبيك

شخصية النبي المعنوية

باسمه سبحانه

أيها المستخلف المبارك  

 

رشحة من بحر معرفة النبي صلى الله عليه وسلم

ان ما يعرّف لنا ربَّنا لايعد ولايحد، فمن البراهين الكبيرة والحجج الكلية

برهان ناطق مفسر لكتاب العالم وحجة الله على الانامفلنذكر من بحر معرفته رشحة

شخصية النبي المعنوية

باسمه سبحانه

أيها المستخلف المبارك  

 

رشحة من بحر معرفة النبي صلى الله عليه وسلم

ان ما يعرّف لنا ربَّنا لايعد ولايحد، فمن البراهين الكبيرة والحجج الكلية

برهان ناطق مفسر لكتاب العالم وحجة الله على الانامفلنذكر من بحر معرفته رشحة

معجزاته صلى الله عليه وسلم في اخباره عن المستقبل

 

يذكر في التاريخ رجال ادّعوا معرفة الغيب والقدرة على التنبؤ بالمستقبل، والقليل منهم استطاع أن يصيب في بعض ما قاله دون مراعاةٍ للدقة في التفاصيل، أما أن يوجد في البشرية من يُخبر بعشرات من الأمور المستقبلية بأوصافٍ شاملة ودقّة مذهلة، بحيث يشهد الواقع على صحّة كل ما تنبّأ به دونما أخطاء، فذلك أمرٌ لا سبيل إلى معرفته أو الوصول إليه إلا بوحي من الله عزّ وجل، وهو ما جعل إخبار النبي - صلى الله عليه وسلم – عن الأحداث والوقائع التي كانت في حياته وبعد مماته وجهاً من وجوه الإعجاز  .فقد أخبر النبي – صلى الله عليه وسلم – عن كثيرٍ من الغيوب التي أطلعه الله عليها نذكر منها :