ومضات تربوية

تأليف الشعاع الأول (1)

 
قطرة نورية من كليات رسائل النورسي
 
«في سجن "أسكي شهر" وفي وقت رهيب حيث كنا أحوج ما نكون إلى سلوان قدسي خطر على القلب
 
ما يأتي:
 
إنك تبين شهوداً من كلام الأولياء السابقين على أحقية رسائل النور وقبولها بينما بمضمون
 
الآية الكريمة ﴿وَلاَ رَطْبٍ وَلاَ يَابِسٍ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ﴾(الأنعام:59).
 
 
 
فإن صاحب الكلام في هذه المسألة هو القرآن الكريم. فهل يقبل القرآن الكريم ويرضى بـرسائل النور؟

عدم هجر الرسائل

 
 
قطرة نورية من كليات رسائل النورسي
 
«إخوتي!
 
 
 
لقد دافعتُ دفاعات عديدة عن طلاب النور بما يليق بهم من دفاع،
 
وسأقولها بإذن اللّٰه في المحكمة وبأعلى صوتي، وسأُسمع صوت رسائل النور ومنـزلة طلابها إلى الدنيا بأسرها.
 
إلاّ أنني أنبهكم إلى ما يأتي:إن شرط الحفاظ على ما في دفاعي من قيمة،
 
هو عدم هجر رسائل النور بمضايقات هذه الحادثة وأمثالها،
 
وعدم استياء الأخ من أستاذه، وعدم النفور من إخوانه مما يسببه الضيق والضجر،
 
وعدم تتبع عورات الآخرين وتقصيراتهم.
 
 
 
إنكم تذكرون ما أثبتناه في "رسالة القدر" :
 
أن في الظلم النازل بالإنسان جهتين وحكمين.
 
الجهة الأولى: للإنسان.
 
والأخرى: للقدر الإلهي
 
&nb

تنبيه في حكاية صغيرة

 
 
قطرة نورية من كليات رسائل النورسي
 
«كانت لعجوز ثمانية أبناء، أعطت لكل منهم رغيفاً دون أن تستبقي لها شيئاً، ثم أرجع كل منهم نصف رغيفه إليها، فأصبح لديها أربعة أرغفة، بينما لدى كل منهم نصف رغيف.
 
 
 
إخوتي إنني أشعر في نفسي نصف ما يتألم به كل منكم من آلام معنوية وأنتم 
 
تبلغون أربعين، إنني لا أبالي بآلامي الشخصية.
 
ولكن اضطررت يوماً فقلت: "أهذا عقاب لخطأي وأُعاقب به" فتحريت عن الحالات السابقة، فشاهدت أنه ليس لدي شيء من تهييج هذه المصيبة وإثارتها، بل كنت أتخذ منتهى الحذر لأتجنبها.
 
بمعنى أن هذه المصيبة قضاء إلهيّ نازل بنا..

حكاية دواء لليأس

 
حكاية
من لدواء اليأس (السانحات : ذيل الذيل)   
 
 
 
قبل عشر سنوات (المقصود سنة 1910م) ذهبت الى "تفليس"وصعدت تل الشيخ صنعان ، كنت اتأمل تلك الارجاء واراقبها.

التقوى والعمل الصالح

 
 
قطرة نورية من كليات رسائل النورسي 
 
لقد فكرت - في هذه الأيام - في أسس التقوى والعمل الصالح، اللذين هما اعظم أساسين في نظر القرآن الكريم بعد الإيمان.
 
فالتقوى: هي ترك المحظور والاجتناب عن الذنوب والسيئات.
 
والعمل الصالح: هو فعل المأمور لكسب الخيرات.
 
 
 
ففي هذا الوقت الذي يتسم بالدمار - الأخلاقي والروحي - وبإثارة هوى النفس الأمارة، وبإطلاق الشهوات من عقالها..
 
تصبح التقوى أساساً عظيماً جداً بل ركيزة الأسس، وتكسب أفضلية عظيمة حيث انها دفع للمفاسد وترك للكبائر، إذ ان درء المفاسد أولى من جلب المنافع قاعدة مطردة في كل وقت.
 
وحيث ان التيارات المدمرة أخذت تتفاقم في هذا الوقت، فقد أصبحت التقوى اعظم أساس واكبر سد لصد هذا الدمار الرهيب.
 
فالذي يؤدي الفرائض ولا يرتكب الكبائر، ينجو بإذن الله، إذ التوفيق إلى عمل خالص مع هذه الكبائر المحيطة أمر نا